العالم

مسرور بارزاني يوجه دعوة رسمية لبابا الفاتيكان لزيارة إقليم كوردستان

جرى في الاجتماع بحث آخر المستجدات الراهنة على الساحة العراقية والمنطقة

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

وجه رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، دعوة رسمية إلى بابا الفاتيكان البابا فرنسيس لزيارة إقليم كوردستان.

وقال الموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان في بيان تلقت وكالة الأنباء الكوردية إن “رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اجتمع اليوم الأربعاء ١٩ شباط ٢٠٢٠، مع بابا الفاتيكان البابا فرنسيس وناقش معه جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك”.

وأضاف البيان أنه “جرى في الاجتماع بحث آخر المستجدات الراهنة على الساحة العراقية والمنطقة، كما تمت مناقشة طبيعة التعايش الديني والقومي وأوضاع المسيحيين في إقليم كوردستان والعراق”.

وبحسب البيان فقد “شكر رئيس حكومة إقليم كوردستان بابا الفاتيكان على عظاته ونصائحه الهادفة لتعزيز روح التسامح والتعايش بين الشعوب على مختلف قومياتهم واديانهم ومعتقداتهم في العالم والمنطقة”.

وأشار البيان إلى أن “مسرور بارزاني سلط خلال الاجتماع، الضوء على وضع التعايش الديني والقومي في إقليم كوردستان، والذي تنعم فيه كل المكونات بالأمن والسلام والحرية مما جعله ملاذاً آمناً لمئات الالاف من النازحين واللاجئين الذين اُجبروا على اللوذ بإقليم كوردستان بسبب الحروب والنزاعات في العراق وسوريا”.

ووفق بيان حكومة إقليم كوردستان فإن مسرور بارزاني وجه دعوة رسمية لبابا الفاتيكان لزيارة إقليم كوردستان.

وأوضح البيان أن “قداسة بابا الفاتيكان ثمن دور إقليم كوردستان وحكومته في توفير المناخ الملائم للتعايش السلمي والديني والقومي واحتضان اللاجئين والنازحين وتقديم كل ما يحتاجونه على أكمل وجه، كما أثنى قداسة البابا على الدور الذي لعبه إقليم كوردستان في مكافحة الإرهاب ونبذ العنف”.