العالم

مسرور بارزاني وبومبيو يشددان على ضرورة استقرار العراق وبقاء القوات الأميركية بإطار التحالف الدولي

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

شدد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، ووزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو على ضرورة استقرار العراق وبقاء القوات الأميركية في إطار التحالف الدولي.

أفاد الموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان في بيان، بأن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني اجتمع اليوم الجمعة 14 شباط 2020، مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو وبحث معه جملة من الملفات ذات الاهتمام المشترك.

وجاء الاجتماع على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن ٢٠٢٠ الذي انطلقت أعماله اليوم في ألمانيا بحضور كبار صناع القرار في العالم.

وأوضح البيان أنه “جرى في الاجتماع استعراض مجمل مستجدات الوضع في العراق والمنطقة، كما تم بحث سبل تعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان والولايات المتحدة ولاسيما في المجال الاقتصادي”.

وبحسب البيان فقد “تم التأكيد على أهمية زيادة التنسيق المشترك لمواجهة الإرهاب، وكذلك شدد الجانبان على ضرورة استقرار العراق وبقاء القوات الأميركية في إطار التحالف الدولي ضد الإرهاب”.

وأشار البيان إلى أنه “تناول الاجتماع أيضاً مساعي تشكيل الحكومة الاتحادية الجديدة، وقال رئيس الوزراء إن القيام بأي تغييرات أو تحولات يجب أن يحافظ على دستورية إقليم كوردستان”.

ويأتي هذا الاجتماع في إطار سلسلة لقاءات يجريها رئيس حكومة إقليم كوردستان مع المسؤولين العالميين المشاركين في مؤتمر ميونيخ للأمن.

ووصل رئيس حكومة إقليم كوردستان الى ألمانيا يوم الخميس على رأس وفد وزاري للمشاركة في المؤتمر الذي يعد أكبر حدث أمني عالمي تستضيفه ألمانيا.