الشرق الأوسط

محمد حبش يعلن دعمه لقيام دولة كوردية لشعب يعيش بين شوفينيات متعصبة

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

أعلن عضو مجلس الشعب السوري السابق، الدكتور محمد حبش، دعمه قيام دولة كوردية عن طريق النضال السياسي والتفاوض والتصويت الديمقراطي، مشدداً على أن “الشعب الكوردي يعيش بين شوفينية البعث العربي والطورانية التركية والفارسية الأخمينية”.

وقال حبش على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “شمس كوردستان… إزاء التصريحات المستفزة التي تنكر معاناة الكورد وعذاباتهم وحقهم في بناء وجود سياسي واجتماعي لائق بتضحياتهم”.

وأشار المفكر السوري إلى أن “من حيث المبدأ فإن قيام دولة كوردية للثلاثين مليوناً الموزعين في إيران والعراق وسوريا وتركياعن طريق النضال السياسي والتفاوض والتصويت الديمقراطي هو حق طبيعي لشعب يعيش بين شوفينيات متعصبة ثلاثة: البعث العربي والطورانية التركية والفارسية الأخمينية”.

وأردف يقول: “وهو ببساطة أكثر أهمية وأخلاقية من قيام دول مستقلة كلوكسمبورغ ولينخشتاين والكويت أو البحرين أو جيبوتي…”.

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس السوري بشار الأسد كان قد قال في مقابلة مع الإعلام الروسي إن “ما تسمى (القضية الكوردية) هي عبارة عن عنوان غير صحيح وهو عنوان وهمي كاذب”.