كوردستانيات

ما حقيقة وجود مقاتلين من “بيشمركة رۆژ” في ليبيا؟

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

نفت القيادة العامة لقوات بيشمركة كوردستان سوريا، اليوم الثلاثاء، 7 نيسان 2020، وجود أي مقاتل لها في ليبيا، مشددة على “أنها قوة كوردستانية تأسست للدفاع عن شعب وأرض كوردستان ضد كافة أشكال الإرهاب وفي مقدمتهم إرهاب داعش”.

وقالت في بيان تلقت وكالة الأنباء الكوردية نسخة منه إنه “نشرت الكثير من صفحات التواصل الإجتماعي و المواقع الإلكترونية خبر اعتقال المدعو ( شاكر فرمان بونجق ) من قبل السلطات الليبية وهو يقاتل بجانب القوات الموالية لتركيا في ليبيا، كما ونسبه بعض المواقع الإلكترونية التابعة لحزب العمال الکوردستاني ” ب ك ك ” لقوات ( لەشكرێ رۆژ ) في محاولة منهم لتشويه سمعة قواتنا، لذلك نستدعي انتباه جميع الجهات لهذا التوضيح الهام والضروري”.

وأضاف البيان أن “الشخص المذكور لم يكن باي شكل من الأشكال بيشمركة ضمن قواتنا، بل لا تربطه أي علاقة بقواتنا لا من قريب ولا من بعيد.

وبحسب البيان فقد “لجأ المذكور مع عائلته بعد أحداث سنة 2012 في سوريا إلى إقليم كوردستان، وكان ضمن الآلاف من اللاجئين من الشعب السوري بکافة أطیافە وقومياته المختلفة من ( كورد، عرب ومسيحيين..) وبعدها لجأ إلى تركيا واستقر هناك ولم يعد إلى إقليم كوردستان بعد ذلك”.

وأشار البيان إلى “ناهيكم عن ذلك فإن قوات بيشمركة ( لەشكرێ رۆژ ) هي قوة كوردستانية تأسست للدفاع عن شعب وأرض كوردستان ضد كافة أشكال الإرهاب وفي مقدمتهم إرهابُ ارهابيي داعش، كما وضعت على عاتقها تأمين الأمن والأمان والإستقرار للشعب الكوردستاني، واحترام كافة شعوب المنطقة”.

واختتم البيان بالقول “نحن الكورد نقدر ونحترم الشعب الليبي، ونستنكر محاولة بعض الجهات بربط اسم قواتنا ببعض الجهات التي تقاتل في مناطق لا دخل لنا بها كما لا علاقة لنا فيها”.

“بيشمركة رۆژ” قوامها من الكورد الفارين من الجيش السوري والتجنيد الاجباري الذي أعلنته الإدارة الذاتية في كوردستان سوريا تلقوا تدريبات على يد خبراء عسكريين وخاضوا معارك ضد داعش، واستشهد عدد منهم أثناء المعارك.