الشرق الأوسط

مالك “فيراري عدي صدام حسين” يسعى لبيعها بمبلغ 1.15 مليون دولار

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

من وقت لآخر يثبت الإنترنت أن الجهود البشرية قد تكرس لأمر جميل، ولعل تحديد موقع سيارة مهجورة من طراز فيراري F40 كانت سابقا ملكا لعدي صدام حسين، أحد تلك الأوقات، وفق ما أورده موقع ذا درايف.

وطلب شخصية يوتيوب البريطاني المعروف بحساب رتاروسا على مواقع التواصل الاجتماعي المساعدة من أي شخص يعرف مكان السوبر كار الإيطالي حتى يتمكن من تقديم عرض لشرائها من أجل ضمها لمجموعته وإصلاحها.

وعرض أول فيديو لـرتاروسا صورة للسيارة المغطاة بالرمال في مكان ما في العراق. وقال في فيديو لاحق إن الاستجابة التي حصل عليها كانت مذهلة وإنه بفضل مشاهدين، تبين أن السيارة التي لا تزال قيمتها المالية تتجاوز قدرات معظم الناس، موجودة في أربيل عاصمة إقليم كردستان.

وبحسب رتاروسا، فإن كريس سميث من “غاز مانكي غراج” المتخصص في ترميم السيارات الكلاسيكية، كان أحد من أرسلوا في مهمة للعثور على الفيراري F40 في 2016.

وأوضح سميث في مقابلة مع رتاروسا، أنه تمكن من تحديد موقع السيارة في العراق وتوجه إليه من أجل تقييمها.

وكما كان متوقعا، كانت السيارة مغطاة بالرمال بما في ذلك محركها، فيما كانت عدة أجزاء منها مفقودة. الوضع الذي كانت عليه السيارة كان أسوأ ما رآه سميث على الإطلاق، أما نقلها من العراق إلى بريطانيا سيكون كابوسا لوجستيا لو تم، وفق ما قاله.

وأوضح سميث لرتاروسا أنه لم يتوصل إلى أي اتفاق حول السيارة وأنه عاد من العراق من دون نتيجة وذلك بسبب صعوبة نقلها من البلد وكمية العمل التي تحتاج إليه لكي تكون قيادتها ممكنة مرة أخرى.

ومنذ تلك الفترة، قال رتاروسا إن متخصصا في سيارات فيراري أنجز مهمة شبيهة بالمعجزة لتنظيف محرك السيارة ومحيطه وإعادة تركيب الإلكترونيات التي إما خربت أو انفجرت بسبب الحر الشديد. وفي أعقاب تلك الجهود، عادت السيارة إلى العمل لكنها كانت بعيدة عن الشكل المطلوب للمشاركة في مسابقات.

وفي لقطة عند نهاية فيديو راتاروسا، تظهر ذات السيارة في حلة جديدة، تقريبا لا يمكن التعرف عليها، من دون رمال الصحراء التي تخفي لونها الأحمر.

السيارة الأسطورية، لا تزال في أربيل، لكنها توجد اليوم داخل مرآب. مالكها الحالي حدد سعر مليون و150 ألف دولار مقابل التخلي عنها، وفق موقع ذا درايف، وهي قيمة فوق طاقة رتاروسا الذي أكد أنه لا يزال يبحث عن فيراري F40 مهملة أو متضررة لإصلاحها.

وصنعت فيراري أولى سيارات F40  في عام 1987، وكان سعرها حوالي 400 ألف دولار، فيما تصل قيمتها اليوم إلى 1.6 مليون دولار.