كوردستانيات

ماذا قال مظلوم كوباني عن قرار إعادة فتح مكاتب المجلس الوطني الكوردي؟

“نبارك هذه الخطوة و نؤكد بالتزامنا ببذل كل الجهود لتقريب وجهات النظر وتوحيد الصف الكوردي بما يتناسب مع المسؤوليات الملقاة على عاتق كل الأطراف ويساهم بشكل فعال بإيجاد حل عادل للقضية الكوردية في سوريا”

وصف القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم كوباني، قرار المجلس الوطني الكوردي بإعادة فتح مكاتبه بـ “الخطوة المهمة في إطار خطوات بناء الثقة”.

وقال كوباني في تغريدة على “تويتر” إن “قرار الأخوة في(ENKS) بإعادة فتح مكاتبهم خطوة مهمة في إطار خطوات بناء الثقة”.

وأضاف القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية: “نبارك هذه الخطوة و نؤكد بالتزامنا ببذل كل الجهود لتقريب وجهات النظر وتوحيد الصف الكوردي بما يتناسب مع المسؤوليات الملقاة على عاتق كل الأطراف ويساهم بشكل فعال بإيجاد حل عادل للقضية الكوردية في سوريا”.

وكان قد قالت قيادة المجلس الوطني الكوردي مؤخراً في بيان: “كما يعلم جماهيرنا بأنه طيلة السنوات السابقة لم يتم إغلاق مكاتب المجلس الوطني الكوردي في سوريا ومقرات أحزابه بقرار من المجلس، إنما بقرار من حزب الاتحاد الديمقراطي ومسلحيه، عنوة وبمختلف وسائل المنع، بالمداهمة وكسر مقتنياتها وحرق البعض منها او اغلاقها بالشمع الاحمر، وبالرغم من ذلك لم يوقف المجلس نشاطه السياسي وعمله بين الجماهير”.

كما أوضحت أنه “استجابة للنداءات التي تطلق حول وحدة الموقف الكوردي وكبادرة حسن نية قررت رئاسة المجلس بفتح مكاتبه ومقرات أحزابه، تعزيزا للثقة والبناء عليه لحل مختلف القضايا الخلافية”.