الشرق الأوسط

عالية نصيف: الشذوذ والمخدرات تباع في بلد ممثلة الأمم المتحدة بالعراق

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

استنكرت النائب في مجلس النواب العراقي، عالية نصيف، اليوم السبت، 07 آذار، 2020، التصريحات الأخيرة لمبعوثة الأمم المتحدة إلى العراق، جينين هينيس بلاسخارت، مطالبة بـ “استبدالها والمجيء بشخصية حيادية وقريبة من عادات وتقاليد شعبنا وتاريخه يخلو من الشذوذ والمخدرات التي تباع في بلدها علناً في المحلات”.

وقالت نصيف في بيان إن “بلاسخارت في تقريرها الأخير لمجلس الأمن تعمدت تجاهل دور القوى السياسية الوطنية التي أدانت العنف بكل أشكاله بحق المتظاهرين السلميين وبحق القوات الأمنية، بالإضافة إلى دورها في المطالبة بإجراء انتخابات مبكرة تلبية لمطالب المتظاهرين”.

وشددت على أن “بلاسخارت تجاهلت العنصر الرئيس الذي يقف وراء ما يحصل في العراق، وهو الفساد الذي يتم بمباركة أميركا والدول المتحالفة معها منذ حكومة بريمر ولغاية اليوم”.

وطالبت نصيف بـ “ضرورة قيام وزارة الخارجية بمطالبة الأمم المتحدة باستبدالها والمجيء بشخصية حيادية وقريبة من عادات وتقاليد شعبنا وتاريخه، يخلو من الشذوذ والمخدرات التي تباع في بلدها علناً في المحلات”.

تجدر الإشارة إلى أن بلاسخارت كانت قد قدمت إحاطة أمام مجلس الأمن الدولي يوم الثلاثاء الماضي، قالت فيه إن “الجماعات المسلحة خارج نطاق الدولة تمنع استمرار الحياة في العراق، وهذا الأمر لا يجب أن يخفيه القادة السياسيون، بل يجب تفكيك هذه الجماعات”، داعية البرلمان العراقي إلى إكمال تشريع قانون الانتخابات تمهيداً لإجراء انتخابات نزيهة.