العالم

رئيسة قسم الطوارئ في مستشفى أميركي تنتحر بسبب “صدمة الوباء”

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

انتحرت رئيسة قسم الطوارئ في مستشفى مانهاتن بولاية نيويورك الأميركية بعد أن قضت أياماً في الخطوط الأمامية بمعركة مكافحة جائحة كورونا.

وأكد الدكتور فيليب برين أن ابنته الدكتورة لورنا برين، 49 عاماً، رئيسة قسم الطوارئ انتحرت.

وأضاف فيليب أن ابنته أٌصيبت بالفيروس أثناء عملها، ولكنها تعافت وعادت إلى عملها بعد حوالي 10 أيام، لكن المستشفى طلبت منها الحصول على إجازة فذهبت إلى فيرجينا، لتقيم مع عائلتها، وهناك قتلت نفسها.

وأشار إلى أن ابنته لم تكن تعاني من أي مرض نفسي أو عقلي من قبل، وأن آخر مرة تحدث معه أخبرته بضرورة متابعة مرضى الفيروس منذ بداية ظهور الأعراض عليهم.

لورنا ليست الأولى في مجال الرعاية الصحية في المدينة التي تنهي حياتها، فمنذ يومين، قام أحد المسعفين ويدعى غون مونديلو،23 عاماً، بإطلاق النار على نفسه من مسدس والده الشرطي المتقاعد.