كوردستانيات

بعد عودته من الدنمارك .. رجل يقتل زوجته وابنه القاصر في كوباني

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

قتل رجل من ريف مدينة كوباني، بكوردستان سوريا، زوجته وابنه ذو الثمانية أعوام، أمس السبت، بشكل بشع، بعد عودتهم من الدنمارك ليقوم بتسليم نفسه للقوات الأمنية التابعة للإدارة الذاتية “الآسايش” على الفور.

ينحدر الزوج القاتل حسين من قرية در بازن بريف كوباني، قبيل هجوم داعش على المنطقة كان يعمل في تجارة الحبوب بين منطقتي كوباني والجزيرة التي تنحدر منها زوجته المغدورةـ علما أنها الزوجة الثانية.

أفاد عدد من اللاجئين الكورد في الدنمارك لوكالة الأنباء الكوردية بأن “المدعو حسين أخبر السلطات الدنماركية قراره العودة النهائية إلى سوريا، وبذلك حصل على مبلغ تشجيعي كبير نسبياً، لكنه فشل في اقناع زوجته الثانية (المغدورة) التي كان سجلها كزوجة أخيه، محاولاً لم شمل باقي أسرته، منوهة أنه أقنع زوجته -بعد رفضها العودة النهائية– بزيارة سوريا التي وصلها قبل عدة أيام”.

في كوباني وبعد عودة المغدورة من زيارة ذويها في الحسكة، حلت ضيفة لدى إحدى العوائل الصديقة، بانتظار زوجها الذي طلب منه التجهز للذهاب إلى قريته، إلا أنه ارتكب جريمته بقتلها بعد ضربها بالحجارة على رأسها وولده، وسط الأشجار الكثيفة في كوباني، بعد أن انطلق بها وابنه إلى قريته على حد وعده لها، وفق ما أفاد لوكالة الأنباء الكوردية مصدر مقرب من الحادثة.

فبما لا تعرف دوافع الزوج بعد، إلا أنه أخبر “الآسايش” أن السبب رفض الزوجة العيش مجدداً في كوباني، وفق المصدر السابق.