كوردستانيات

المجلس الوطني الكوردي: اتهامات حزب “PYD” بحقنا باطلة

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

أعلن المجلس الوطني الكوردي في سوريا، الاثنين، 23 شباط 2020، رفضه اتهامات حزب الاتحاد الديمقراطي بشأن الاجتماع الأخير لوفد من المجلس مع وزير الخارجية التركي، مطالباً بنبذ الخطابات التي تنسف جهود بناء موقف كوردي موحد.

وقالت هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا في بيان تلقت وكالة الأنباء الكوردية نسخة منه: “في إطار السياسة المبدئية للمجلس الوطني الكوردي في سوريا، والجهود الدبلوماسية التي يبذلها لايصال رؤيته حول مسقبل البلاد وحل القضية الكوردية فيها، والتخفيف من معاناة أبناء الشعب الكوردي وما يتعرض له في مناطق عفرين وكري سبي (تل أبيض) وسري كانييه (رأس العين) مع بقية المكونات الأخرى، عبرالتواصل وبناء العلاقات الجيدة مع مختلف أطراف المعارضة ومع القوى والدول المؤثرة بالمسألة السورية ومن بينها تركيا كدولة جارة لها حضورها ودورها في الموازين الدولية التي تتناول الملف السوري، وفي هذا السياق جاء زيارة وفد من المجلس الوطني الكوردي إلى تركيا واستقباله من قبل وزير خارجيتها السيد مولود شاويش أوغلو والتي لاقت ارتياحاً من أوساط واسعة، وبدلاً من دعم هذه الجهود وفي أجواء نداءات لوحدة الموقف الكوردي، وحل الخلافات القائمة، يقوم حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) وفي بيان رسمي له بتوجيه اتهامات باطلة للمجلس وينعته بنعوت غير لائقة وتهديده والتحريض العلني ضده”.

وأضاف البيان أن “المجلس الوطني الكوردي في الوقت الذي يرفض لغة التهديد والعبث بمصير الشعب الكوردي، يؤكد أنه لن يتوان في الدفاع عن قضيته وحقوقه القومية ويعمل على وقف الانتهاكات بحقه في عفرين وتل أبيض ورأس العين واعادة النازحين إلى ديارهم ويرفض أي شكل من أشكال التغيير الديمغرافي”.

وأوضح البيان أن المجلس الوطني الكوردي “يدعو أبناء الشعب الكوردي واصدقائه إلى نبذ هذه الخطابات و الممارسات التي تحاول الإساءة لهذه الجهود ونسف المبادرات لبناء موقف كوردي موحد في هذه الظروف الدقيقة والمصيرية”.