منوعات

“اللحن يفقد أحد أمرائه في كوردستان سوريا”

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

توفي، اليوم الأربعاء، 26 شباط 2020، الفنان الكوردي سعيد يوسف، عن عمر ناهز 73 عاما، في أحد مستشفيات إسطنبول التركية، بعد صراع طويل مع  مرض عضال.

غنَّى سعيد يوسف خلال مسيرته الفنية الطويلة مئات الأغاني وألف كلمات وألحان، إلى جانب عزفه المنفرد على آلة البزق، وهو أول من أدخل هذه الآلة إلى المنطقة الكوردية في سوريا، ولقب بأمير البزق.

بدأ نشاطه الفني من خلال إحياء الحفلات الشعبية في المناطق الكوردية، كما أسس مع عدد من الفنانين الكورد فرقة “نوروز” في مدينة بيروت في سبعينيات القرن الماضي.

ألف يوسف كتاباً موسيقياً بعنوان “بدائع تعليم آلة البزق” تضمنت نوتات ألحان لأغانيه إلى جانب ديوان للقصائد التي غناها خلال سنوات مسيرته.

وسجلت له منظمة اليونسكو إسطوانة ذهبية أواسط السبعينات، عندما قام هو وعازف العود العراقي “منير بشير” بعدد من الحفلات في الدول الأوروبية، بالإضافة إلى العديد من الجوائز منحتها له جمعيات ثقافية، في لبنان وتركيا والعراق والدنمارك والنمسا، ونشرت له جمعية ثقافية سويسرية طابعاً تذكارياً عليه صورته.