كوردستانيات

القنصل الأميركي يشيد بجهود نيجيرفان بارزاني لتوحيد الصفوف بين الأطراف الكوردية السورية

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل 

أشاد القنصل الأميركي لدى أربيل، ستيفن فيغن، بجهود رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، الرامية لتوحيد الصفوف وتحقيق التلاحم بين الأطراف الكوردية السورية.

وقال الموقع الرسمي لرئاسة إقليم كوردستان في بيان اطلعت عليه وكالة الأنباء الكوردية، إن “فخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني أكد على أهمية الحفاظ على التلاحم ووحدة الصف والعمل المشترك والاستقرار السياسي في إقليم كوردستان لغرض التمكن من خلال التعاون والتنسيق بين الجميع من اجتياز صعوبات هذه المرحلة من المشاكل والأزمات المالية والاقتصادية والتداعيات الأخرى لوباء كورونا، وشدد على أن رئاسة إقليم كوردستان ستستمر في جهودها التي تبذلها في هذا السبيل”.

وأضاف البيان أنه “خلال لقاء جرى اليوم الأربعاء، ١٣ أيار ٢٠٢٠، في أربيل بين السيد نيجيرفان بارزاني رئيس إقليم كوردستان والسيد ستيفن فيغن القنصل العام الأميركي في إقليم كوردستان، وإلى جانب التأكيد على مساندة إقليم كوردستان لحكومة السيد مصطفى الكاظمي رئيس الوزراء، جرى التباحث حول آخر مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية في العراق وإقليم كوردستان ومهام الحكومة العراقية الجديدة والتحديات التي تواجهها، ومسألة الحوار الاستراتيجي الأميركي – العراقي وحضور ودور إقليم كوردستان في هذا الحوار، والعلاقات بين أربيل وبغداد ومساعي حل مشاكلهما على أساس الدستور”.

وأوضح أنه “شغل آخر التطورات في مجال مواجهة وباء كورونا في إقليم كوردستان جانباً آخر من اللقاء، حيث بارك القنصل الأميركي الجهود والإجراءات الناجحة التي اتبعتها حكومة إقليم كوردستان لمواجهة الوباء مؤكداً مساعدة أميركا ودعمها لإقليم كوردستان في هذا السياق”.

وأشار بيان رئاسة إقليم كوردستان إلى أنه “جرى خلال اللقاء تسليط الضوء على أحدث المستجدات في مجال التصدي للإرهاب وعلى تحركات وتهديدات داعش وضرورة وأهمية استمرار دعم التحالف الدولي للعراق ولإقليم كوردستان في مواجهة الإرهاب، كما جرى الحديث عن الأوضاع في سوريا حيث أشاد السيد القنصل العام الأميركي بجهود فخامة رئيس إقليم كوردستان الرامية لتوحيد الصفوف وتحقيق التلاحم بين الأطراف الكوردية السورية”.