الشرق الأوسط

الدفاع الأميركية: الناتو يدرس إمكانية توسيع مهماته في العراق

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، اليوم الخميس، 13 شباط، 2020، أن حلف شمال الأطلسي “الناتو” يدرس إمكانية توسيع مهماته في العراق، فيما وافق على تكثيف عملياته في الشرق الأوسط.

وقال إسبر في حديث صحفي، على هامش اجتماع وزراء دفاع الناتو في بروكسل: “يسعدني أن أعلن أن حلف الناتو وافق على تعزيز عملياته في الشرق الأوسط”، وأكد أن “الحلف يدرس إمكانية توسيع مهماته في العراق بالتنسيق مع بغداد والتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش”.

هذا وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ في وقت سابق اليوم إن الحكومة العراقية منحت الضوء الأخضر لقوات الحلف للبقاء في العراق.

وأبلغ ستولتنبرغ المراسلين في بروكسل خلال اجتماع لوزراء دفاع الحلف، بأن “حكومة العراق أكدت لنا رغبتها في مواصلة قيام الناتو بنشاطات التدريب وتقديم المشورة وبناء القدرة للقوات المسلحة العراقية”.

وأضاف “سوف نبقي في العراق طالما كنا موضع ترحيب”.

ويأتي هذا بعد أسابيع من مطالبة العراق للقوات الأجنبية بمغادرة البلاد عقب قيام الولايات المتحدة بقتل القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني قرب مطار بغداد.

وانطلقت مهمة الناتو للتدريب في العراق بقيادة كندا عام 2018 وتتضمن قرابة 500 عسكري، لكن المهمة توقفت الشهر الماضي بعد مقتل سليماني.