الشرق الأوسط

الخارجية السورية تصدر موقفاً جديداً حيال الإدارة الذاتية

وكالة الأنباء السورية – أربيل

أعلنت وزارة الخارجية السورية رفضها الإدارة الذاتية المعلنة في شمال شرق سوريا من قبل حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وأحزاب أخرى كوردية وعربية ومسيحية متحالفة معه.

وقال نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إن “الإدارة الذاتية من المحرمات ومصرّون على وحدة أراضي سوريا كاملة”.

وأضاف المقداد أنّ “المكوّن الكوردي هو جزء لا يتجزأ من الشعب السوري”، مشيراً إلى “وجود محاولات أميركية – صهيونية إلى فصل الكورد عن سوريا”.

تصريحات نائب وزير الخارجية السوري تأتي بعد أن قالت رئيسة الهيئة التنفيذية لـمجلس سوريا الديمقراطي، إلهام أحمد، إن “دمشق وافقت بوساطة روسية على البدء بمفاوضات سياسية مع الإدارة الذاتية لشمال وشرقي سوريا”.

وأضافت أحمد أن “هناك إمكانية عن تشكيل لجنة عليا مهمتها مناقشة قانون الإدارة المحلية في سوريا والهيكلية الإدارية للإدارة الذاتية”.

وأوضحت المسؤولة في مجلس سوريا الديمقراطي أن “وفداً من الإدارة الذاتية عقد اجتماعاً مع موفد روسي من الخارجية الروسية في قاعدة حميميم” في محافظة اللاذقية.

وكشفت أحمد عن “وجود جدية من الجانب الروسي في لعب دور الوسيط والضامن للعملية السياسية وإطلاق مباحثات مع النظام السوري”.