العالم

البيت الأبيض يكشف الرسالة التي أرسلت للكونغرس حول أسباب مقتل سليماني

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

أقدم البيت الأبيض، أمس الجمعة، 14 شباط 2020، على نشر الرسالة التي قدمها إلى الكونغرس الأميركي لشرح الأسباب التي دفعت إدارة الرئيس دونالد ترامب لاستهداف قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وجاء في الرسالة أن ترامب أمر بالضربة التي قتلت سليماني رداً على هجمات وقعت في الماضي.

وورد في الرسالة، “وجه الرئيس بهذا التحرك رداً على سلسلة متصاعدة من الهجمات في الشهور السابقة من جانب إيران وميليشيات تدعمها إيران على القوات والمصالح الأميركية في منطقة الشرق الأوسط”.

ونشرت لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الرسالة بعد يوم من إقرار مجلس الشيوخ تشريعا حاز على دعم نادر من الحزبين الجمهوري والديمقراطي يقيد قدرة الرئيس على شن حرب على إيران.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترلمب قد قال بعد مقتل سليماني، إن قائد فيلق القدس الإيراني الذي قُتل بغارة أملركية في العراق، كان يخطط لشن هجمات على “أربع سفارات أميركية”.

وأضاف ترامب في مقابلة مع قناة فوكس نيوز سيتم بثها لاحقاً: “يمكنني القول إنني أعتقد بأنه كانت هناك أربع سفارات، بينها على الأرجح السفارة في بغداد”.

وصوت البرلمان العراقي، على قرار يطالب بموجبه الحكومة بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد. وقالت الحكومة لاحقاً إنها تعمل على إعداد الخطوات القانونية والإجرائية لتنفيذ القرار.

واتخذ القرار على خلفية مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني والقيادي في “الحشد الشعبي” أبو مهدي المهندس في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد قبل أسبوع.

وكان “المهندس” يشغل منصب نائب رئيس الحشد الشعبي، لكن يُنظر إليه على أنه كان القائد الفعلي لفصائله، بينما كان سليماني المسؤول عن تشكيل تلك الفصائل.

وشنت إيران قصفاً بصواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنوداً أمريكيين في الأنبار وأربيل، رداً على مقتل سليماني.

وأثار النزاع الأميركي الإيراني غضباً شعبياً وحكومياً واسعاً في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة أمام الولات المتحدة وأميركا.