كوردستانيات

إيقاف جميع المراسم والفعاليات الدينية في إقليم كوردستان

وكالة الأنباء الكوردية – أربيل

قررت حكومة إقليم كوردستان، إيقاف جميع المراسم والفعاليات الدينية دور العبادة وبضمنها خطب الجمعة في أنحاء إقليم كوردستان كافة حتى إشعار آخر.

وقال الموقع الرسمي لحكومة إقليم كوردستان في بيان تلقت وكالة الأنباء الكوردية نسخة منه: “أشرف رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، اليوم الأربعاء 4 آذار 2020، على اجتماع خاص بمكافحة فيروس كورونا في إقليم كوردستان”.

وأضاف البيان أنه “جرى في الاجتماع مناقشة آخر الاستعدادات والإجراءات المتخذة في إقليم كوردستان لمنع تفشي فيروس كورونا، وتطبيق التعليمات والقرارات الصحية اللازمة”.

وبحسب البيان فقد “أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان على أن الحكومة تبذل كل ما في وسعها وكل ما يلزم ضمن واجباتها، لحماية الصحة العامة من أجل وقاية وضمان سلامة المواطنين في إقليم كوردستان”.

وأوضح البيان أنه تم في الاجتماع اتخاذ القرارات التالية:

أولاً: انطلاقاً من المبدأ الذي تشدد عليه جميع الأديان في سلامة الروح والجسد، ونتيجة تسجيل عدد من الإصابات بفيروس كورونا في مدينة السليمانية وما تبع ذلك من إيقاف الدراسة في المدارس وجميع النشاطات في مراكز تجمعات المواطنين، عليه تقرر إيقاف جميع المراسم والشعائر والفعاليات الدينية في المساجد والكنائس والمعابد بما في ذلك خطب الجمعة في الجوامع بجميع أرجاء إقليم كوردستان وحتى إشعار آخر.

ثانياً: التأكيد على الاستمرار في تأمين جميع المستلزمات للمستشفيات ومراكز الحجر الصحي ومراكز المنافذ الحدودية في إقليم كوردستان.

ثالثاً: تشديد الإجراءات لتحجيم التنقلات في جميع المنافذ والمعابر الحدودية بالشكل الذي لا يؤثر على الحركة التجارية.

رابعاً: من أجل تقليل الخسائر التي تكبدها أصحاب المحال التجارية نتيجة الإجراءات الوقائية، أوعز مجلس الوزراء الى الوزراء المختصين بتنفيذ التعليمات القانونية من أجل مراجعة الضرائب والأجور لهذه الأماكن في إطار آلية يتم فيها تقليل الخسائر المالية، فيما ستصدر الوزارات المختصة في هذا الصدد التعليمات اللازمة لتنفيذ هذا القرار.

خامساً: على جميع الجهات ذات العلاقة في حكومة إقليم كوردستان تنفيذ جميع التعليمات الصحية في مخيمات اللاجئين والنازحين كافة، وذلك بالتنسيق مع المنظمات الدولية المعنية.