الشرق الأوسط

أردوغان: مصممون على مواصلة عملياتنا في سوريا من أجل ضمان أمن بلادنا

أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن بلاده باشرت بالرد على مقتل أربعة جنود بقصف للحكومة السورية في إدلب باستخدام سلاح المدفعية وطائرات F16، مشيراً إلى تحديد 40 هدفاً للعملية.

وقال أردوغان: “قام جيشنا بالرد على قصف النظام لقواتنا شمالي سوريا”، مبيناً: “مصممون على مواصلة عملياتنا في سوريا من أجل ضمان أمن بلادنا وشعبنا وأمن أشقائنا في إدلب”.

وتابع: “سلاح المدفعية وطائرات الـ 16 التركية ما تزال ترد على قصف جنودنا في إدلب حتى اللحظة”، موضحاً: “تم حتى الآن تحييد نحو 35 عنصراً من النظام حسب الإحصاءات الأولية”.

وأشار إلى أن “هناك ما يقرب من 40 نقطة للنظام السوري في مرمى عملياتنا”، مهدداً: “إن من يختبرون عزيمة تركيا عبر هذه الهجمات الدنيئة سيعلمون أنهم يرتكبون خطأ كبيراً”.

وخاطب أردوغان روسيا قائلاً: “لستم الطرف الذي نتعامل معه بل هو النظام (السوري) ونأمل ألا يتم وضع العراقيل أمامنا”، مبيناً: “ضباطنا يتواصلون مع نظرائهم الروس بشكل مكثف ونواصل عملياتنا استنادا لذلك”.

ومضى بالقول: “لا يمكن أن نصمت عن استشهاد جنودنا وسنواصل الرد”، معلناً أن “سلاح المدفعية التركية ردّ بـ 122 رشقة إلى جانب 100 قذيفة هاون على 46 هدفاً للنظام السوري”.

وفي وقت سابق، قال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، الإثنين، إن القوات التركية ردت على هجوم قتل فيه 4 جنود أتراك في محافظة إدلب.

وقال قالن في تغريدة على حسابه في تويتر، إن ذلك يعد هجوما على التفاهم حول إدلب، مؤكداً أن القوات التركية ردت على الفور على مصادر النيران.

تجدر الإشارة إلى أن الحكومة السورية لم تصدر حتى اللحظة أي بيان رسمي بشأن الهجوم أو الرد التركي.